• عندما يبدأ سوق الأسهم بالانهيار فلا داعي للتردد لأنه الوقت المناسب لشراء الأسهم
  • من الأفضل تأمين حجوزات الطيران قبل مدة كافية لتجنب الدخول في دوامة الذروة وارتفاع الأسعار
  • أثبتت الدراسات أن عيش حياة ممنهجة اقتصاديًا ليس مفيدًا للجيب فقط ولكن لسعادتنا أيضًا
  • اتباع الخطوات التي تقدمها "ياسمين" يصل بك إلى حياة اقتصادية ناجحة ويزيد من دخلك المادي

ترجمة- كريم المالكي-عن الديلي إكسبريس:

يبقى هاجس أصحاب ذوي الدخل المحدود منصبًا دائمًا على الكيفية التي يمكن لهم أن يؤمّنوا بها حياتهم من دون منغصات ومفاجآت لم تكن بالحسبان. وفي هذا الموضوع الذي نشرته صحيفة الديلي إكسبريس اللندنية تكشف الخبيرة البريطانية (ياسمين بيرتلس) التي تعمل مرشدة في مجال كسب الأموال بطرق بسيطة وسهلة أسرارها المتعلقة بالكيفية الأفضل التي يجب اتباعها لزيادة الأموال خلال 12 شهرًا. وتقدم ياسمين بيرتلس خطوات في غاية العملية لمن يريد المحافظة على حياة اقتصادية ناجحة أو لمن يحاول أن يزيد من مدخوله المادي.

ومن بين أهم النقاط التي ترى ياسمين أنها تشكل المفتاح لادخار ومضاعفة الأموال هو ما يقع على عاتق الإنسان نفسه، فهو مثلاً لا يجب أن يستسلم للخوف، مشيرة بذلك على وجه الخصوص لمن لديه أسهم في البورصة؛ حيث تذهب إلى توصيتهم بأن التوقيت الأفضل للاستثمار في البورصة هو عندما يكون هناك هبوط في أسهم البورصة.

إن التخطيط للمستقبل بكل تفاصيله من الخطوات الضرورية فيما يخص النفقات المستقبلية لاسيما في الحالات التي تتطلب إعدادًا جيدًا حيث سيمكنك تجنب الوقوع في فخ الديون التي تتزامن في الغالب مع مناسبات سنوية من بينها قضاء الإجازة. لذا ففي هذا الموضوع تضع الخبيرة البريطانية خريطة طريق تفصيلية لمن يريد على أقل تقدير عيش حياة ممنهجة ماليًا وكذلك تقدم وصفة لمن يريد التوفير وليس التبذير.

لا تستسلم للخوف
الخوف والطمع هما من العواطف الأكثر ضررًا لثرواتنا. لقد كان لدينا حوالي ثلاثة عقود من الجشع، والإفراط في الإنفاق واللامسؤولية. لذا فدعونا نتوقف عند هذا الحد وألا نضيف ثلاثة عقود أخرى من الخوف والذعر.

سوف تكون هذه السنة سنة ركوب الأفعوانية اقتصاديًا (الأفعوانية أخطر الألعاب في مدن الملاهي). فمن المرجح أن تمر منطقة اليورو بالمزيد من الأزمات في حين أن اقتصادنا هش للغاية، كما ستستمر أسواق الأوراق المالية في مختلف أنحاء العالم على الأرجح في حالة فزع. ولكن تذكر أن هذا الوضع لا يبقى إلى الأبد، فنحن نمر بفترة من التغيير في الطريقة التي نعيش بها وكذلك طريقة الإنفاق التي ستكون مضطربة لمدة سنة أو أكثر لكنها ستتحسن. لذلك فكر إلى المدى الطويل عند النظر إلى أموالك.

وعندما ينهار سوق الأسهم، سيكون هذا هو الوقت المناسب لشراء الأسهم. وفي غضون سنوات قليلة "سوف ننظر مرة أخرى على الأرجح إلى هذه الفترة، ونتمنى لو أننا قد تعاطينا مع المزيد من الاستثمارات الرخيصة. لذا فلا تنفض يدك لتبيع ما لديك أو تصاب بالذعر. وإذا كان لديك استثمارات تعتقد أنها سليمة أساسًا، فاحتفظ بها وواصل التعامل بها.

الاستثمار في الحسابات المختلفة
من المعروف أن معظم حسابات الادخار تعطي عوائد قليلة للغاية و من المرجح أن يستمر ذلك خلال هذا العام. وإذا كنت تريد الحصول على أفضل سعر للفائدة على أموالك فحاول أن تبحث عن جهات مصرفية واستثمارية متعددة وينبغي أن تكون موثوقة حتى لا تدخل في حسابات معقدة. وتشير الخبيرة إلى وجود بنوك تقدم عروضًا بعوائد وفوائد مضمونة ونسبها كبيرة فضلاً عن مدة الاحتساب فإذا كانت فصلية فإنه ستوفر عروض ادخار جيدة.

شارك، شارك، شارك
عندما تكون هناك أوقات عصيبة فإن أفضل طريقة لتخطيها يكون بالانضمام إلى جلسات الأصدقاء والجيران والمشاركة بالموارد ذات الأهداف المشتركة. وبالتأكيد هذا التوجه أشبه بقول"إن اتحادنا صمودنا، وانقسامنا سقوطنا". وأدناه بعض الطرق التي يمكن أن تشكل انطلاقة جديدة:
- إذا قام اثنان أو ثلاثة من الأصدقاء بتكوين مجموعة مع بعض سيتمكنون من الشراء بكميات كبيرة في السوق وبأسعار معقولة أو الشراء نقدًا والتحميل فورًا، وبحيث يمكنهم أيضًا الحصول حتى على ما هو بمعدل أسعار متدنية ومن ثم المشاركة مع من هم حولهم.

- تعد الحجوزات الجماعية في كل مكان أمرًا مربحًا إذ يمكن أن يؤدي حجز تذاكر القطار لمجموعة من الأشخاص إلى الحصول على خصومات من معظم منافذ البيع. ويمكن للادخار من خلال المجموع لثلاثة أو أربعة أشخاص أن يعود بالفائدة بحيث يمكن سفر شخصين من البالغين بالثمن الذي سيدفعه عادة على مختلف أنواع التذاكر خارج أوقات الذروة.

- باقات الإجازات يمكن أن تكون رخيصة إذا كان الحجز لعدة أشخاص بدفعة واحدة. وهناك الكثير من الشركات والفنادق التي تعطي أسعارًا رخيصة عندما تكون هناك حجوزات جماعية. وإذا كان الحجز بالحد الأدنى لعشرة أشخاص فستكون المجموعة مؤهلة للحصول على خصم جدير بالاعتبار.
- يمكن الحصول على إجازات رخيصة عن طريق مبادلة المنازل مع ناس من معظم أنحاء العالم . وبالإمكان الانضمام إلى مواقع إلكترونية تتعامل مع هذه النشاطات بحيث من الممكن أن تجد ناسًا من المملكة المتحدة وخارجها لتتبادل معهم المنزل خلال فترات العطلات.
- بالإمكان الحصول على خزانة ثياب جديدة من خلال عقد مبادلة مع أحد الأصدقاء حيث إنه يمكن المتاجرة بالملابس والإكسسوارات التي لم تعد ترغب بها.

- يمكن الادخار بنفقات البنزين من خلال التقليل من استخدام السيارة أو المشاركة مع صديق أو أحد أفراد العائلة في الوصول إلى وجهتك الثابتة، وهناك بعض المواقع الإلكترونية في بلدان أجنبية تؤمن هذا النوع من التوصيلات.

- التناقش مع الأصدقاء والجيران والعائلة بخصوص معرفة المزيد من الطرق التي يمكن أن تحصل بها على وسائل أخرى ومختلفة للادخار لاسيما من خلال التبادل والمقايضة.

خطط للمستقبل
اخرج مفكرتك اليومية وابدأ بتدوين أي خطط وترتيبات للعام بأكمله.
المناسبات المقبلة
البدء في التوفير من الآن لأي من المناسبات المقبلة بحيث سيكون لديك ما يكفي من المال لدفع ثمن كل شيء تريد أن تشتريه أو تريد القيام به، وبذلك ستكون قد تجنبت الوقوع في فخ الديون التي تتزامن في الغالب مع المناسبات السنوية التي من بينها قضاء الإجازات.

الإجازات والأعياد
إذا كنت من الأشخاص الذين يستطيعون أن يضعوا برامجهم مسبقًا دون مغنصات وتأجيلات فمن الأفضل وضع حجوزاتك حيز التنفيذ قبل فترة زمنية كافية حتى لا يدخل الشخص في دوامة ذروة الحجوزات وما يترتب عليها من ارتفاع في الأسعار. ومن الأفضل اقتناص عروض رحلات الطيران والفنادق والباقات المتكاملة قبل ما لا يقل عن ثلاثة أشهر من تاريخ المغادرة.

ومن المستحسن إعداد حساب توفير منفصل من أجل دفع تكاليف قضاء العطلات بدون أعباء مادية في مرة واحدة . ولابد أن يكون لديك تصور عما تستطيع أن تنفقه على الرحلات خلال السنة، ومن ثم تضع هذا المبلغ في حساب خاص. وتأكد من أنك ضمنته ضمن النفقات المالية أيضًا. وبهذه الطريقة يمكن أن تذهب خلال وقت الإجازة وأنت مطمئن البال، وتعلم جيدًا أنك لن تعود إلى الوطن وستواجه فاتورة بطاقة ائتمان تعيسة.

العروض والصفقات
هنالك ميزة واحدة في ظاهرة الانكماش الاقتصادي وهي أن معظم الأعمال تأثرت بذلك الانكماش بحيث تتوفر الآن خصومات على المنتجات والخدمات في جميع المجالات. لذا فحقق الاستفادة القصوى من العروض والصفقات التي تصب في هذا الاتجاه عن طريق التسوق من كل مكان تجد فيه خصومات على كل شيء. وبالإمكان التوقيع على كل بريد إلكتروني مجاني يمكن أن ينبهك إلى المحلات التجارية والمطاعم التي ترغب في التعامل معها من أجل الحصول على العروض الخاصة التي تحصل على مقابلها قسائم وخصومات. كما هناك بعض المطاعم والفنادق والمؤسسات التي ترسل بانتظام تفاصيل الصفقات للزبائن الموجودين على قائمة البريد الإلكتروني الخاص بهم.

حاول الاستفادة القصوى من رموز القسائم والخصومات على المواقع الإلكترونية المتخصصة بعروض المساومة. كما احصل على الأخبار الأسبوعية المجانية الخاصة بعروض المواد الغذائية والملابس، والعطلات والمنتجات المالية عن طريق الاشتراك في النشرات الإخبارية المجانية لمواقع إلكترونية معينة. وفي هذه النشرة يمكنك معرفة المزيد عن الصفقات غير المعروفة مثل عروض التذاكر المذهلة في أكثر من مكان.

زد من مهاراتك ومعرفتك
فرص العمل لا تبدو كبيرة خلال عام 2012 ولكن لا يزال هناك طلب كبير على ذوي المهارات المرغوبة. ويشكو أرباب العمل باستمرار من أنه من الصعب جدًا العثور على عمال جيدين مثل المحترفين في تكنولوجيا المعلومات، لاسيما الأشخاص من ذوي المهارات اللغوية وذوي القدرة على الإدارة القوية.

لذا لابد من تحسين فرص العمل الخاصة بك من خلال زيادة مهاراتك. وبإمكانك أن تحصل على مواقع تعليم اللغات المجاني مثل موقع بي بي سي وغيرها من التي تقدم دورات مجانية في مجال تكنولوجيا المعلومات واللغات والرياضيات واللغة الإنجليزية. كما تحقق من الدورات المقدمة في مراكز تعليم الكبار.

استخدم ما لديك لكسب المال
إن الأجور ومدفوعات المعاشات التقاعدية لن ترتفع هذا العام ولكن تكاليف حياتنا اليومية هي التي سوف ترتفع . لذا فمن الأهمية بمكان بالنسبة لنا أن نكسب المزيد من الأموال الإضافية إن استطعنا. واستخدم ما لديك للحصول على أموال نقدية إضافية . فعلى سبيل المثال إذا كان لديك غرفة احتياط أو زائدة عن الحاجة (أو أن تمكنت من بناء واحدة) حاول أن تؤجرها بدوام كامل أو بدوام جزئي للطلاب الأجانب أو لمن يمكنه الاستفادة منها لتعود عليك بأي مبلغ مالي . وإذا كان لديك وقت في متناول يديك استخدمه للقيام بأي عمل إضافي كالعمل في متجر أو القيام بأي شيء يتناسب مع إمكاناتك.

وعمومًا إن ذلك الجهد المبذول لكسب المال لا يعود بالفائدة فقط على تحقيق توازن في حسابك البنكي الخاص بك بل أيضًا يوفر مبالغ نقدية إضافية تستطيع أن تضعها على جنب، وفي الوقت نفسه هي جيدة لحياتك الاجتماعية. ويمكن أن تنفعك تلك الدفعة المالية وتمكنك من الخروج ومساعدة الناس،ويمكن أن تكون بداية لعمل تجاري جديد بدوام كامل كليًا. ولا تفكر فيها وكأنها عمل ثابت. ويمكن القول إن هذه الفرص متاحة لتوسيع حياتك.

حماية نفسك وعائلتك
فكر الآن بشأن الكيفية التي تتعامل فيها عائلتك مع الوضع في حالة فقدان الوظيفة. أو لنقل هل فكرت فيما يتعلق بذلك عندما تحدث مثل هذه الأمور؟. فمثلاً هل ستكون العائلة قادرة على دفع الفواتير؟ عمومًا بالإمكان تأمين الحماية لنفسك ولعائلتك أولاً عن طريق تخصيص ما يكفي من المال وتضعه في حساب التوفير لدفع أي متعلقات أو أقساط أو سندات لمدة تتراوح بين ثلاثة إلى ستة أشهر. وهذا هو طوق النجاة الخاص بك لتأمين سلامتك وسلامة عائلتك، لا قدر الله إذا فقدت وظيفتك لأي سبب كان.

كما هناك العديد من الاختيارات لاسيما أن هذا الموضوع هو الأصعب، لذلك من الأفضل الحصول على مشورة للبحث عما يجنبك الوقوع في مثل هذه المواقف العصيبة بدلاً من الاستفادة فقط من بعض الخدمات التي تحصل عليها عبر الإنترنت.

عش حياة حرة وبسيطة
تظهر الدراسات البحثية والعلمية أن عيش حياة ممنهجة اقتصاديًا ليس بالأمر الجيد فقط للجيب ولكنه مفيد أيضًا لمستويات سعادتنا. لذا عليك أن ترفع من درجة اقتناعك ورضاك وأن تخفض من الاقتراض خلال العام بإعادة القيم التقليدية بالعمل على إصلاح الأشياء بدلاً من التخلص منها، واتبع نظام إعادة الاستخدام وإعادة تدوير المنتجات المنزلية وطبخ وجبات الطعام من المكونات النية بدلاً من شراء المنتجات المعدة مسبقًا.

وهناك الكثير من الأشياء المجانية التي من حولنا ويمكننا الاستفادة منها. وكبداية لا تنزعج من شراء الكتب حتى لو كانت مستعملة. واستخدم المكتبة الخاصة بك لتوفير إمدادات ثابتة من الكتب المجانية وخفض أسعار إيجاراتك في مجال أقراص الدي في دي والأقراص المدمجة السي دي . كما بإمكانك مبادلة الكتب بوسائل عديدة كأن تكون مبادلتها مع الأصدقاء فضلاً عن وجود بعض المواقع الإلكترونية التي تؤمن هكذا نوع من الخدمات.

حاول إجراء المكالمات الهاتفية المجانية والرخيصة جدًا مع جميع أنحاء العالم من خلال جهاز الكمبيوتر الخاص بك باستخدام نظام سكايب أو فوناغي حيث تؤمن توفير مبالغ كبيرة.