دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 18/6/2009 م , الساعة 3:00 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

85 معلمة مساعدة تنضم إلي الكوادر التربوية بالمدارس

المصدر : وكالات خارجية

هيئة التعليم احتفلت بتخريج الدفعة الثانية

  • د. حصة صادق: أبارك لكُنّ انضمامكُن لمهنة يحتاجها المجتمع القطري وبإلحاح

الدوحة - الراية :

احتفلت هيئة التعليم بالمجلس الأعلي للتعليم بتخريج الدفعة الثانية من برنامج المعلمة المساعدة لرياض الأطفال لعام 2008-2009، حيث حضر الحفل الذي أقيم بفندق ماريوت كل من الأستاذة صباح الهيدوس مديرة هيئة التعليم والدكتورة حصة صادق عميدة كلية التربية بجامعة قطر الأستاذ خالد الحرقان مساعد مديرة الهيئة، وعدد من مديري مكاتب هيئة التعليم، ولفيف من أعضاء هيئة التدريس بجامعة قطر.
وقال خالد ان برنامج المعلمة المساعدة يهدف إلي إعداد معلمات مساعدات مؤهلات تأهيلاً تربوياً عالياً لهن دور أساسي وهام في مساندة ودعم معلمات الفصول لتأسيس أطفالنا الطلبة في هذه المرحلة الهامة من أعمارهم تأسيساً قوياً يعد الركيزة الأساسية والانطلاقة الأولي لهم لتحقيق النجاح والتفوق في مراحل تعلمهم المستقبلية. وتوجه الأستاذ الحرقان بالشكر إلي كل من ساهم في تخريج الدفعة الثانية بدءاً بجامعة قطر ممثلة في كلية التربية وقسم العلوم النفسية ومركز الطفولة المبكرة والهيئة التدريسية، كما شكر القائمين علي رياض الأطفال المستقلة، وفريق مراحل التعليم المكبر بهيئة التعليم.
وألقت الدكتورة حصة صادق كلمة بهذه المناسبة باركت في بدايتها للخريجات باجتياز البرنامج التدريبي الذي استغرق عاماً دراسياً وصمم طبقاً لمعايير الجمعية الأمريكية لتعليم الصغار، والذي يخضع باستمرار للتطوير بناء علي نتائج التقييم المستمرة، وذلك لضمان جودة خريجيه كما باركت لهن انضمامهن لمهنة يحتاجها المجتمع القطري وبإلحاح لتحقيق أهداف مبادرة تطوير التعليم ولبناء أجيال قادرة علي صنع مستقبل أفضل لهذا المجتمع.. وأكدت د. صادق في كلمتها علي سمو مهنة التعليم ونصحت الخريجات: علينا أن نذكر أنفسنا بين الحين والآخر بأننا أصحاب رسالة أولاً قبل أن نكون رقماً ضمن قائمة الموظفين بأي مدرسة، بأننا نحمل مسؤولية عظيمة تجاه هذا المجتمع. مسؤولية إعداد الأجيال القادمة التي ستبني حضارته وتقود مسيرته.
ثم ألقت الخريجة ابتسام حسين صالح كلمة الخريجات التي قالت فيها: إن هذا البرنامج ساهم في دعم بنات وطني الحبيب قطر الحاصلات علي الثانوية العامة ولم يجدن فرصاً للدراسة فقد اكتشفنا أنفسنا واستطعنا أن نصقل مواهبنا وقدراتنا، وتعرفنا علي القواعد والأسس والمهارات التي يحتاجها من يعمل في رياض الأطفال، وقدمت شكر الخريجات للمجلس الأعلي للتعليم وكلية التربية بجامعة قطر علي جهودهما في تطوير التعليم في قطر.
وفي نهاية الحفل قامت الأستاذة صباح الهيدوس والدكتورة حصة صادق بتوزيع شهادات التخرج علي الخريجات.
اما السيد إبراهيم المناعي مدير مكتب معايير المناهج فأشار الي ان البرنامج هو ثمرة للتعاون بين المجلس الأعلي للتعليم وجامعة قطر، وقامت هيئة التعليم بوضع محتوي المنهج وفقاً للمنهج التأسيسي لمراحل التعليم المبكر. وسوف يستمر البرنامج للسنة الثالثة حيث أُعلن مؤخراً عن تقديم الطلبات للالتحاق بالبرنامج للعام الأكاديمي 2009/2010م .
وحول إمكانية توسيع مجالات التدريب في جامعة قطر، قال: نتمني أن يستمر التعاون بين المجلس الأعلي للتعليم وجامعة قطر، وأن يتسع مجال التدريب ليشمل مسارات تربوية أخري. وأعرب عن أمله في أن تتفهم الجامعة كون البرنامج تدريبياً وليس أكاديمياً.
وأضاف المناعي قائلاً: انه تم تخصيص مؤسسات دعم عالمية لتقديم المساعدة الفنية لمعلمات مرحلة الطفولة المبكرة حيث تعاقدنا مع 28 خبيرة من شركتي كوينزلاند الأسترالية ونورد انجليا البريطانية، تم توزيعهم علي المدارس الابتدائية ورياض الأطفال. كما تم تنقيح المنهج التأسيسي، ودليل الممارسات الجيدة.
من جهتها أعربت الفاضلة أمل الهيدوس منسقة مراحل التعليم المبكر بهيئة التعليم والمشرفة علي البرنامج عن سعادتها بنجاح الدورة الثانية للبرنامج، وقالت إننا أرسلنا أسماء جميع الخريجات الي المدارس المستقلة الابتدائية وبدأ أصحاب التراخيص في إجراء المقابلات الشخصية لهن، وأكدت أن الخريجات ملتزمات بالعمل برياض الأطفال لمدة ثلاث سنوات علي الأقل.
وعن الإعداد للبرنامج قالت: تم الإعداد جيداً للبرنامج حيث تم الإعلان عن برنامج المعلمة المساعدة لرياض الأطفال للعام الأكاديمي 2008/2009، وحددت هيئة التعليم شروطا للقبول في البرنامج كالتالي: أن تكون المتقدمة حاصلة علي الشهادة الثانوية، وأن تحمل شهادة كمبيوتر أو لديها القدرة علي استخدام الكمبيوتر.مع إجادة اللغة الإنجليزية محادثة وكتابة. وبلغ عدد المتقدمات من القطريات 208 متقدمات وعدد المتقدمات من غير القطريات 149 متقدمة. وبعد فرز الطلبات وإجراء المقابلات الشخصية مع المتقدمات تم قبول 99 من المتقدمات للبرنامج  28 قطرية - 7 غير قطريات . ثم عقد اجتماع بجامعة قطر مع المتقدمات وتم توضيح شروط وتفاصيل التسجيل في الجامعة ، وبعدها تم توقيع العقد مع المتقدمات للبرنامج إثر شرح بنود العقد وتوضيحها للمتدربات قبل توقيع العقد.
وأضافت أمل الهيدوس: خلال البرنامج انسحبت بعض المتدربات لأسباب وظروف أما خاصة بالمتدربة أو بسبب تدني تقييماتهم خلال المراحل، وخلال فترة التدريب قامت منسقات مراحل التعليم المبكر بهيئة التعليم الإشراف المستمر علي البرنامج لضمان الجودة .
يذكر أن المتدربات يحصلن خلال فترة البرنامج علي مكافأة شهرية قيمتها 3000 ريال عن كل شهر ميلادي.
ويتكون البرنامج من أربع مراحل المرحلة الأولي واستمرت لمدة شهر وكانت تحتوي علي : مقرر اللغة الانجليزية ومقرر الكمبيوتر، ومقرر نمو وتعلم الطفل، وخبرات ميدانية.
  المرحلة الثانية: وكانت تحتوي علي المقررات التالية: مقرر بيئة الطفل التعليمية.مقرر مناهج وطرق تعليم الطفل، ومقرر اللغة الانجليزية، ومقرر الكمبيوتر، وخبرات ميدانية 2 .
  المرحلة الثالثة: وكانت تحتوي علي المقررات التالية : مقرر تنمية المهارات اللغوية والحسابية، مقرر تربية خاصة، مقرر اللغة الانجليزية، وخبرات ميدانية 3 - 4 .
  المرحلة الرابعة: وكانت تشتمل علي  خبرات ميدانية 5 ، والتدريب الميداني   وقام فريق مراحل التعليم المبكر بهيئة التعليم بتوزيع المتدربات علي رياض الأطفال المستقلة لتلقي التدريب في هذه المرحلة.
وكانت الأستاذة صباح الهيدوس مديرة هيئة التعليم والأستاذة الدكتورة حصة صادق عميد كلية التربية بجامعة قطر قد قامتا في مارس 2008 الماضي بتوقيع اتفاقية بين هيئة التعليم وجامعة قطر بشأن تنفيذ الجامعة بتمويل من المجلس الأعلي للتعليم لبرنامجين تدريبيين موجهين للارتقاء بمستوي معلمي المدارس المستقلة، منهما برنامج المعلمة المساعدة.
لمحة عن البرنامج
هو برنامج يشتمل علي المواد المهنية والتعليمية بالإضافة إلي اكتساب اللغة الانجليزية واستخدام تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات. وتمنح المتدربة في هذا البرنامج مكافأة شهرية قدرها 3000 ريال قطري مرتبط بعقد ملزم برد المصاريف كاملة إذا لم تمض في العمل 3 سنوات علي الأقل كمعلمة مساعدة برياض الأطفال والصف الأول والثاني الابتدائي. ويمكن قبول نسبة 20% من غير القطريين بنفس الشروط السابقة.في هذا البرنامج ، ومدته عام دراسي واحد.
ويأتي البرنامج انطلاقاً من أهمية إعداد معلمات مساعدات مؤهلات تأهيلاً تربوياً عاليا لمساندة معلمات الصفوف لتقديم تعليم متميز يرتقي بجودة المخرجات الطلابية في المراحل الأولي للتعليم. وحاجة المدارس المستقلة إلي معلمات مساعدات لمساندة معلمة الصف ومرحلة رياض الأطفال في أداء الأدوارالجديدة لمهنة التدريس.
وذلك في إطار تعزيز هذه المراحل الدراسية بمقومات التعليم النوعي والمتميز، الذي وضعت هيئة التعليم له المعايير التي تمكن البيئة التعليمية من ان تكون مثمرة في ظل وجود معلم ومعلم مساعد.
ويهدف البرنامج التدريبي للمعلمة المساعدة الذي تعقده جامعة قطر بالشراكة مع هيئة التعليم وبتمويل من المجلس الأعلي للتعليم إلي إعداد معلمات مساعدات مؤهلات للعمل مع معلمات الصفوف في مرحلة رياض الأطفال وحتي الصف الثاني الابتدائي  للطلبة من سن 3-8 سنوات  ويستمر البرنامج لمدة 22 أسبوعاً.
وبنهاية البرنامج ستكون المتدربة قادرة علي تفهم نمو الطفل وتعلمه، وتساعد في تأسيس وضمان بيئة تعلم ايجابية للطفل، وتستوعب الفروق الفردية بين الأطفال بما فيهم الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة. وتساعد في عملية تقويم الطفل مما يسهم في تعلمه ونموه، كما تدعم نمو الطفل لتعلم اللغة والحساب، وتطور كفايات العمل التعاوني للعمل مع معلم الصف، والعمل مع أولياء الأمور لدعم تعلم ونمو الأطفال. يضم البرنامج نخبة متميزة من أعضاء هيئة التدريس والهيئة الإدارية المساندة وسوف يوفر للمتدربات فرصة الإفادة من خبرات معلمات الروضة بمركز الطفولة المبكرة بقسم العلوم النفسية بكلية التربية, وكذلك الإفادة من العديد من مصادر التعلم التي توفرها الكلية.
ويستهدف البرنامج إعداد معلمات مساعدات علي قدر عالٍ من الكفاءة للعمل في المدارس المستقلة والمشاركة في تعزيز جهود تطوير التعليم في المجتمع القطري.
وسيوفر البرنامج خبرات ميدانية جيدة في المرحلتين الثانية والثالثة منه , حيث ستتاح للمتدربات فرصة التدريب في بيئات تعليمية مختلفة وبإشراف من قبل خبراء متخصصين في هذا المجال من كلية التربية وهيئة التعليم.
وسيخضع البرنامج إلي نظام تقييم شامل يساهم في تحقيقه للأهداف المرجوة منه, حيث سيقوم مكتب التعليم المستمر التابع لجامعة قطر بالإشراف علي نظام التقييم أثناء البرنامج وبعده.

أهداف البرنامج
يهدف البرنامج التدريبي لإعداد معلمات مساعدات مؤهلات للعمل بكفاءة عالية مع معلمات الصفوف في مرحلة رياض الأطفال وحتي الصف الثالث الابتدائي   للتلاميذ من سن 3-8 سنوات  ، وذلك من خلال:
1 - إلمام المتدربة بالمعارف والمعلومات الخاصة عن نمو الطفل وتعلمه.
2 - اكتساب المتدربة لمهارات إعداد بيئة تعليمية محفزة للطفل العادي وذوي الاحتياجات الخاصة .
3 - اكتساب المهارات المساعدة في تنمية مفاهيم الطفل الحسابية واللغوية.
4 - اكتساب مهارات دعم الشراكة مع أولياء الأمور والمؤسسات المعنية بالطفل.
5 - إكساب الطالبة مهارات العمل بكفاءة مع معلمة رياض الأطفال.
ويتميز البرنامج بأنه صمم وفقا لمعايير عالمية هي معايير الجمعية الأمريكية لتعليم الصغار في إعداد معلمات رياض الأطفال، وهو أول برنامج تدريبي يطرح علي مستوي دولة قطر لإعداد المعلمات المساعدات، ويتم تقييم البرنامج وفقا لنظام تقييمي مستمر وشامل من قبل إدارة البرنامج ووحدة التعليم المستمر بجامعة قطر. ولجنة التحقق من جودة الأداء تضم في عضويتها أعضاء من هيئة التعليم وجامعة قطر ومن الميدان التربوي بالإضافة إلي الخبرات الدولية. ويتضمن التدريب الميداني سيمنار لمناقشة التحديات والقضايا التي تواجه المتدربات أثناء العمل وبعض القضايا الاثرائية في مجال الطفولة المبكرة، ويتم الإشراف علي التدريب الميداني من قبل أعضاء هيئة بكلية التربية هيئة التعليم، وحصول المتدربة علي شهادة إتمام البرنامج التدريسي توفر لها فرص عمل جيدة.
تبلغ الفترة الزمنية للبرنامج 22 أسبوعا وينقسم إلي ثلاث مراحل: المرحلة الأولي: التأسيسية  تستمر لمدة 4 أسابيع .
وتدرس فيها المتدربات مقدمة في التربية نمو وتعلم الطفل
المرحلة الثانية: الممارسات والتطبيقات   وتستمر لمدة 6 أسابيع  وتدرس خلالها المتدربات بيئة الطفل التعليمية ، وتنمية المهارات اللغوية والحسابية، ودعم الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.
المرحلة الثالثة: التدريب الميداني   تستمر لمدة 12 أسبوعا  وتتضمن عشر ساعات أسبوعيا من التدريب العملي .

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .