دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
آخر تحديث: الأحد 3/11/2013 م , الساعة 1:40 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
بعد تأهل الكواري باختراع التحكيم الآلي لكرة القدم
قطر في نهائي "نجوم العلوم" للعام الثاني

الدوحة - الراية:

تأهل المخترع القطري محمد الكواري إلى نهائيات الموسم الخامس من برنامج المسابقات العلمية التلفزيونية "نجوم العلوم"، وهي المرة الثانية التي يتأهل فيها قطري للنهائي بعد تأهل وفوز المهندس خالد بوجسوم بفعاليات الموسم السابق، حيث أثار تأهل الكواري ذكريات فوز بوجسوم بالمركز الأول وحلول جابر الحنزاب في المركز الرابع لأهم 4 مخترعين عرب نجحوا في الوصول لنهائيات الموسم الرابع، فيما ينتظر القطريون تكرار الإنجاز في الموسم الحالي .

دخل الكواري إلى نهائيات الموسم الخامس مع 3 من زملائه، يتنافسون خلال الحفل الختامي الضخم المليء بالمفاجآت والذي يبث على الهواء مباشرة في الثامن من نوفمبر على لقب "نجم علوم" الموسم الخامس بالإضافة إلى الجوائز الأربعة، التي تبلغ قيمتها الإجمالية 600 ألف دولار منها 300 ألف دولار للفائز الأول و150 ألفاً للثاني و100 ألف دولار للفائز الثالث و50 ألف دولار للرابع.

وللمرة الثالثة في مراحل البرنامج المتعدّدة حصل الجزائري محمد دومير على المركز الأول باختراع أحذية تشخيصية للهجن، حيث نال 73,2% من تقدير لجنة التحكيم وتلاه بفارق كبير السعودي وليد جان باختراع تحرير ميكانيكي للغة الكفيف وحصل على 50,8% من تقدير اللجنة وتلاه المصري شريف يحيى صاحب اختراع برنامج مترجم لأصوات البكم برصيد 46,6% وحلّ القطري محمد الكواري صاحب اختراع تحكيم آلي لأهداف كرة القدم بالمركز الرابع برصيد 43% من تقييم لجنة التحكيم، حيث وقف المخترعون أمام لجنة التحكيم وعرضوا خططهم التسويقية لمدة دقيقة كاملة ليدخلوا في نقاش تفصيلي مع لجنة التحكيم حول كل جوانب تسويق اختراعاتهم فيما وضعت اللجنة معيار 40 نقطة لواقعية خطة العمل للمشروع و30 نقطة للمخترع عبر تقدير تحليله ومعرفته بالسوق التجارية و30 أخرى للتقديم والقدرة على الإقناع لكل مخترع.

وقال خالد الجميلي مقدّم البرنامج: إن المرحلة الأخيرة تبدأ من عالم الأعمال والذي يأتي النجاح فيه عبر لغة الأرقام والأخذ في الاعتبار العرض والطلب وجاهزية الأسواق، وكل هذه العوامل تدخل في تحديد نتيجة مرحلة الأعمال والنتيجة خروج مشروع واحد فقط في المرحلة الحاسمة قبل النهائيات.

تشكلت لجنة التحكيم في مرحلة الأعمال من نورا المناعي التي شاركت للمرة الأولى في البرنامج وهي الرئيس التنفيذي السابق لشركة قطر للمشاريع التي تعنى بتحقيق قطر لاقتصاد قائم على المعرفة وتشجيع الشباب على الدخول لمجال الاختراع إلى جانب ناصر الخاطر، مدير قسم التواصل والتسويق في اللجنة العليا لبطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 والمشرف على الجانب الإعلامي والتسويقي للجنة التقدّم لنيل قطر تنظيم بطولة كأس العالم 2022 ، وانضم إليهما للموسم الثاني البروفسور جايمس وودهايسون أستاذ التوقعات والابتكار والكاتب ومقدّم البرامج والصحافي إلى جانب الأعضاء الدائمين الدكتور فؤاد مراد المدير التنفيذي للمركز الإقليمي للأمم المتحدة اسكوا للتكنولوجيا ويوسف الصالحي المدير العام لمركز شِل قطر للبحوث والتقنية .

وقدّم الكواري اسماً جديداً وعلامة مستحدثة لمنتجه "آي 7" (الحكم الأكيد) وقال: إنه سيبدأ من قطر ببيع 11 وحدة وينتقل بعدها للخليج ثم الاتحادات الآسيوية وأخيرًا العالمية .. وشدّد عضو لجنة الحكم يوسف الصالحي على أهمية الحصول على شهادة لمنتجه قبل نزوله في السوق، وأقلقه عدم امتلاك محمد لاستراتيجية أو ميزانية مخصّصة لهذه الغاية، ونظرًا إلى أن منافسيه في المجال يمتلكون منتجات معتمدة ردّ الكواري بأن الفيفا تحتاج إلى تجريب النظام ثم عمل فيديو وتزويد الفيفا بالأرقام الدقيقة حول الاختراع وأن اختراعه يقلل التكلفة إلى 50 % بالنظر إلى الاختراعات المماثلة .. وردًا على سؤال للدكتور فؤاد مراد حول حجم المبلغ الكافي لبدء استثماره، قال الكواري: إن المبلغ 2 مليون و600 ألف دولار، وعقب ذلك سأله عضو لجنة التحكيم ناصر الخاطر عن ما إذا كان يعتبر أنه تأخر في هذا الابتكار وكيف يمكنه منافسة الباقين، وأخيرًا سألته نورا المناعي عن طبيعة العملاء المستعدّين لدفع هذا الثمن الباهظ مقابل هذه التكنولوجيا فقال: إنه سيبيع 11 وحدة في قطر للاتحادات والأندية والشركات الرياضية لافتًا إلى أن إنتاج الوحدة الواحدة يكلّفه 99 ألف دولار.

ويُعد برنامج "نجوم العلوم" مبادرة من مبادرات مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، وكان انطلق في موسمه الأول عام 2009 بمبادرة من مؤسسة قطر بهدف استكشاف ورعاية ابتكارات الشباب العربي في مجالات العلوم والتكنولوجيا، وتبث البرنامج في موسمه الخامس قناة mbc4 التي سبق لها أن بثّت مواسمه الماضية. واتسم الموسم الخامس بتجديد دماء لجنة التحكيم بدخول أعضاء دائمين ومحليين جدد إليها، كما أن أقارب وأصدقاء المتسابقين شاركوا في الفعاليات بالحضور وتقديم الدعم المعنوي للمشاركين في نجوم العلوم، بالإضافة إلى ذلك تطور مستوى الجرافيكس والمؤثرات البصرية والصوتية بشكل لافت، ما أضفى متعة على البرنامج العلمي وكسر حدة التعاطي مع الأفكار العلمية الجافة وهو ما عكسه شعار الحلقات الذي ظهر على منضدة الحكام في كل الدول التي زاروها وهو "تحضر، انطلق وأنا أتحداك" .. ويعد "نجوم العلوم" أول برنامج تلفزيوني عربي يُسلّط الضوء على المبتكرين الشباب في المنطقة .

لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
 
* أساسي
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .